أندرويد و مشاكل التجزئة (Fragmentation)

    مواصلة لسلسلة المقالات المعرفة بنظام أندرويد(ما هو أندرويد؟, تاريخ أندرويدبنية أندرويدإصدارات أندرويد), اليوم سوف نتناول أكبر مشكل يواجه المبرمجين, ألا و هو مشكل التجزئة.

    يعتبر أندرويد نظاما جديدا و لازال فتيا في مرحلة التطوير, و هذا التطور يتم بسرعة متسارعة و شديدة, فمنذ صدوره سنة 2008 إلى غاية يومنا هذا صدرت منه 17 نسخة, الأمر الذي لم تستطع فعله جميع الأنظمةالمكتبية طوال أكثر من 20 سنة, فمثلا وندوز لها ما يناهز 8 إصدارات من نظامها الشهير, و أبل حوالي 10 إصدارات, ما فرض واقعيا أن تتعايش في نفس الوقت إصدارات مختلفة تماما.

    من خلال الشكل البياني التالي, الذي توفره غوغل للمبرمجين خلال كل نصف شهر, نستطيع تكوين فكرة جيدة عن نسبة كل إصدارة في السوق:

    نسب توزيع إصدارات أندرويد

    سنوضح هذه النسب من خلال الأرقام, طبعا هذه الأرقام تعبر عن ما هو موجود إلى غاية كتابة هذا المقال:

    النسخة اسمها الرمزي رقم واجهتها نسبة توزيعها
    1.5 Cupcake 3 0.1%
    1.6 Donut 4 0.3%
    2.1 Eclair 7 2.7%
    2.2 Froyo 8 10.3%
    2.3-2.3.2 Gingerbread 9 0.2%
    2.3.3-2.3.7 10 50.6%
    3.1 Honeycomb 12 0.4%
    3.2 13 1.2%
    4.0.3-4.0.4 Ice Cream Sandwich 15 27.5%
    4.1 Jelly Bean 16 5.9%
    4.2 17 0.8%

    أما الرسم البياني التالي فهو يبين تطور حصة كل نسخة من بين إخوتها:

    توزيع نسب الإصدارات حسب الوقت

    و بعض من ما يزعج عشاق و مستعملي هذا النظام أيضا هو تأخر التحديثات, لدى صدور نسخ جديد, اﻷمر يعود إلى كون بعض الشركات الرائدة في هذا المجال, قامت بعمل تغييرات على النظام خصوصا الواجهة, ما يفرض على المصنع تأخير إطلاق التحديث إلى غاية ضبطه و تجربته و التأكد من استقراره, و لا ننسى أن هذه التغييرات المطبقة على النظام اﻷصلي تجعله بطيئا نوعا ما, هذا بدوره يشكل مشكلا للمبرمجين ففي هذه الحال هم رهناء تحديثات هذه الشركات حتى يستغلوا إمكنايات النظام, و المستعملين أحيانا يجدون أنفسهم غير سعداء بأجهزتهم لأن التحديثات لا تساير الإصدارات.

    و لتجنب هذه المشاكل و المعوقات, التزمت غوغل بتطبيق بعض المعايير ابتدائا من النسخة 2.3 (Gingerbread):

    1. تحديثات النظام سيتم تحديدها في إصدارة واحدة كل سنة, و تحديث التطبيقات سيكون عن طريق سوق أندرويد.
    2. غير مسموح بتعديل ال launcher (لا أدري كيف أترجمه) ﻷنه بهذا سينتج مشاكل في واجهة النظام, المستعمل بغنا عنها, و هنا تجد الشركات حرية أكبر في تخصيص واجهاتها.

    نذكر من بين الواجهات الشهير:

    • واجهة TouchWiz  لشركة ٍSamsung.
    • واجهة Sense لشركة HTC.
    • واجهة Motoblur لشركة Motorola التابعة لشركة غوغل.