بنية أندرويد

    متابعة لسلسلة التعريف بنظام أندرويدفي المقالين السابقين, (تاريخ أندرويدما هو أندرويد؟) يمكن القول أن أندرويد هو عبارة عن حزمة برمجيات للأجهزة المحمولة و النقالة على اختلاف أنواعها, حيث أن حزمة أدوات تطوير البرمجيات (SDK) تطوع النظام بين أيدي المبرمجين, باعتماد لغة البرمجة الشهيرة جافا.

    من خلا الرسم التوضيحي التالي, نستطيع فهم بنية النظام الذي يتكون من عدة أجزاء أساسية:

     

    Android Architecture

    لنبدأ من قاعدة النظام و هي عبارة عن نواة لينوكس ذات الإصدار (3.x ابتدائا من الإصدار الرابع لنظام اندرويد) التي تتحمل مسؤولية التعامل مع العتاد و تحتوي على المعرفات اللازمة.

    المكتبات: نجدها فوق نواة النظام, فهي مبرمجة بلغتي C/C++, لن يكون تعاملنا معها مباشرة بل عن طريق طبقة خاصة(framework).

    منطقة تنفيذ البرامج(runtime): هنا غوغل أظهرت براعتها حيث أنها استفادة من أخطاء و مشاكل Java Me و تجنبا لمتاعب برائات الإختراع قامت بتطوير آلتها الإفتراضية الخاصة(Dalvik) معتمدة على bytecode خاص.

    إطار البرمجيات: يسهل عملية البرمجة, نظرا لما يحتويه على مكتبات مبرمجة مسبقا و موثقة بأسلوب سهل و مفصل, هنا سيكون تواصلنا مع النظام باستغلال ما هو موجود لدمجه في برامجنا مستقبلا إن شاء الله.

    البرامج: أندرويد يأتي مسبقا مثبت عليه برامج أساسية كمنظم الرسائل القصيرة, أجندة, برنامج التقويم, منبه, وغيرها, طبعا بامكانك تثبيت ما شئت من برامج شريطة توافقها مع نظامك, ستجدها على سوق أندرويد google Play.