ما هو أندرويد؟

    أندرويد هو عبارة عن مجموعة أدوات و برمجيات مخصصة لكي تعمل على اﻷجهزة النقالة أو المحمولة أي أنه عبارة عن نظام تشغيل ببساطة, و قد تم تطويره من طرف Open Handset Alliance و التي تتزعمها عملاق البحث غوغل و تقوم فلسفته على مبدأ المصادر الحرة.

    هذا النظام المجاني يأتي مجهز مسبقا بعدة برمجيات تستهدف المستخدم النهائي و أيضا مجهزا بعدة مكتبات مبرمجة مسبقا بهدف استغلالها و تطوير برمجيات جديدة حسب الحاجيات, و من أهم خصائص أندرويد:

    android

    • اعتماده على نواة لينوكس: ما يشكل عنصر قوة لهذا النظام.

    • بيئة برمجيات التي تسمح بإعادة استعمالها أو استعمال جزء منها, أو حتى يمكنك تطوير برنامجك الخاص و تعويضة بما يأتي مثبت مسبقا بالنظام.

    • أندرويد يدعم بيئة الجافا, ما يجعله سهل التعلم و يسهل استقطاب المبرمجين له, خاصة و أنه حسب اخر احصائية اﻷوراكل أنه هناك بالعالم ما يناهز 6 ملايين مبرمج جافا.

    • متصفح للإنترنت مدمج بالنظام مبني على بيئة Webkit.

    • مكتبات داعمة للرسوميات: بالنسبة للثنائية اﻷبعاد منها أندرويد قام بتطوير مكتبات خاصة ﻷجل ذلك, أما للثلاثية اﻷبعاد منها فإنه يتم اﻹعتماد على مكتبات خارجية(OpenGL ES).

    • يعتمد أندرويد على نظام SQLite بغرض تخزين البيانات.

    • يتوفر أندرويد على دعم جيد بالنسبة للوسائط المتعددة, سواء الصور منها أو الصوتيات و حتى المرئيات, و من أهم هذ الصيغ التي يدعمها: MPG4, H.264, MP3, AAC, AMR, JPG, PNG, GIF

    • دعم للمهاتفة و منها GSM.

    • تقنية التواصل قريب المدى NFC.

    • دعم لتقنية البلوتوث.

    • دعم لنظام الجيل الثالث.

    • دعم لنظام الشبكات اللاسلكية WIFI.

    • دعم للتصوير.

    • دعم لنظام تحديد المواقع, ما يعرف بال GPS.

    • بيئة تطوير ضخمة و كبيرة: تعتمد على توثيق كل صغيرة و كبيرة, محاكي للأجهزة, أدوات لتنقيح و تحليل الشفرات, و أيضا أدوات تبين كيفية استعمال الذاكرة و المعالج, مقبس خاص يندمج مع بيئة التطوير إكليبس, و عدة أدوات أخرى.

    القائمة طويلة و لا يسعنا أن نذكر كل مميزات هذا النظام الرائع. و عليه فإن مميزات استعمال أندرويد عديدة و لا يمكن حصرها بل هي رائعة و لا تستطيع مقاومتها لا الشركات المصنعة للعتاد و لا المبرمجين أيضا و لا حتى المستخدم النهائي الذي يجد الفرق واضح و خصوصا من ناحية السعر كما أبهرتنا غوغل بهاتفها الرائع ال Nexus 4 مؤخرا. بالنسبة للشركات و مزودي خدمات الإتصالات, فأندرويد يعتبرونه نظام متكامل و قوي ذو أرضية متينة بدون أية تكلفة, و بما أنه مفتوح المصدر فإنك ترى كل شركة تخصصه حسب نظرتها و احتياجاتها, يذكر أن أندويد ليس ردا من غوغل على نظام أبل ios, و ليس امتدادا لبيئة J2ME, بل هو نظام مستقل بأفكاره و مبادئه.

    بالنسبة للمطورين, أندرويد يوفر لهم بيئة تطوير رائعة, مرنة, سهلة الإستعمال و التعلم, و اﻷهم مجال تسويق إنتاجاتهم Google Play. أما المستخدم النهائي للنظام يجد الفرق واضحا من خلال سلاسة استعماله و تكلفته البسيطة مقارنة مع غيره, و أيضا إمكانية تخصيصه بشكل مطلق بسبب الرومات المعدلة. و اخيرا نظام أندرويد نجده بترخيص Apache v2.0, ما عدا النواة التي تبقى برخصة GNU GPLv2.